الأمم المتحدة: نزوح 800 ألف شخص من إدلب بسبب تصعيد النظام

الأمم المتحدة: نزوح 800 ألف شخص من إدلب بسبب تصعيد النظام

Feb 15 2020

آرك نيوز... قال المتحدث الإقليمي للأمم المتحدة بشأن سوريا ديفيد سوانسون، إن 800 ألف شخص، أغلبهم من النساء والأطفال، نزحوا منذ كانون الأول / ديسمبر الماضي من شمال غربي سوريا، بسبب التصعيد العسكري للنظام بدعم من روسيا.

وأكد سوانسون، أنه من المتوقع استمرار موجة النزوح الجماعي بتحرك الآلاف، مع خروج سكان مدن وبلدات بأكملها طلبا للأمان في مناطق قرب الحدود التركية.

وأضاف «من المفجع تجاوز عدد النازحين، وأغلبهم نساء وأطفال، 800 ألف».

وأوضح أن «السكان يفرون بالآلاف في شاحنات مكشوفة أو سيراً على الأقدام، أثناء الليل في الغالب لتفادي رصدهم على الرغم من البرد القارس».

وتقصف الطائرات الروسية ومدفعية النظام السوري بلدات وقرى منذ أوائل ديسمبر / كانون الأول مع تجدد الهجوم المدعوم من ميليشيات موالية لإيران ويستهدف القضاء على المعارضة المسلحة.

وتقول الأمم المتحدة إن أحدث هجوم جعل الحملة العسكرية تقترب أكثر من مناطق مكتظة بالسكان في شمال إدلب على طول الحدود، حيث يُحاصر زهاء ثلاثة ملايين شخص.

وقال موظفو وكالات إغاثة إن أسر وعائلات فرت من القصف الجوي ومن تقدم قوات النظام السوري في محافظة إدلب، تنام في العراء وفي الشوارع وفي بساتين الزيتون وتضطر لإحراق أكوام سامة من القمامة التماسا للدفء في ليالي الشتاء القارس.

152