تيار المستقبل:تجنيد (المحررات الأيزيديات) وتهريب قيادات الارهاب  شراكة في الارهاب

تيار المستقبل:تجنيد (المحررات الأيزيديات) وتهريب قيادات الارهاب شراكة في الارهاب

Jun 12 2019

آرك نيوز...تجنيد (المحررات الأيزيديات) وتهريب قيادات الارهاب شراكة في الارهاب
لايزال الناس يعيشون هاجس الارهاب و التطرف الاسلاموي متمثلاً (بداعش) بمانتج عنه من جرائم ارهابية وفظائع بحق الانسانية عموماً وفي المناطق التي سيطر عليها بشكل خاص، وحيث أن خطر عودة هذا التنظيم الارهابي للنشاط المنظم وعلى نطاق واسع تنظيمياً وعملياً لازالت قائمة وبقوة، لا سيما وأن معظم قياداته توارت متخفية في وقت كان تم فيه محاصرتها وباتت فيه أقرب إلى الاعتقال أو التصفية، الأمر الذي أثار العديد من الأسئلة الكبرى عن آليات هروبها و إفلاتها من قبضة القوات المحاصرة لها على الأرض.

لقد أثبتت الوقائع والأدلة بشكل قاطع بأن تهريب قيادات داعش والمئات من مقاتليها تم بعلم وتدبير من قيادات قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ومن خلال إغفال تسجيل أسماء هذه القيادات والعناصر في قوائم وسجلات (قسد) التي تقدم لقوات التحالف الدولي، وذلك أثناء نقل هذه القوات للعائلات ولمن استسلم من (داعش) الى المعتقلات والمخيمات التي تسيطر عليها قوات (قسد) وتهريبهم لاحقاً إل الرقة و منبج بوسائط النقل العسكرية التابعة لهذه القوات بعد تزويدهم بوثائق مزورة.

مضافاً لذلك السماح لإرهابيي (داعش) بإصطحاب الكثير من الأسيرات الايزيديات والأطفال، وهو مايشكل جريمة بحد ذاته
.
إن ماقامت به قوات سوريا الديمقراطية وفي مقدمتها (ب ك ك) وفرعه السوري (ب ي د) يشكل جريمة كبرى بحق الانسانية وستدفع ثمنها البشرية عامة، كما أنه دلالة قاطعة على شراكة هذه التنظيمات (ب ك ك-ب ي د) مع التنظيمات الارهابية االمتمثلة ب (داعش) ودليل على زيف إدعاءاتها بمحاربة الارهاب والتطرف، ومحاولة مفضوحة لخداع المجتمع الدولي.

وفي ذات الوقت وحيث كان من واجب قوات (قسد) تحرير النساء الإيزيديات المختطفات من قبضة (داعش) تأكد بالأدلة والشهادات الحية قيام هذه القوات بإستغلال الظروف المأساوية التي عاشتها المختطفات والقيام بتجنيدهن في صفوفها، إذ يتم إقتياد (المحررات الأيزيديات) من داعش إلى أحد المخيمات (المعروف بمخيم نوروز) ومن ثم تجنيدهن وترحيلهن إلى(قنديل) وقد وصل عدد المجندات الى 472 فتاة إيزيدية، الأمر الذي يشكل انتهاكاً لحقوق الأسيرات و جريمة بحقهن بموجب القانون الانساني الدولي والمعاهدات والمواثيق الدولية.

إننا في تيار المستقبل الكُردي في سوريا ندعوا قوات التحالف الدولي المتواجدة في سوريا ونطالبها القيام بواجباتها ومسؤولياتها بمواجهة مرتكبي هذه الجرائم والانتهاكات بحق الاسيرات الإيزيديات وفي مقدمة هؤلاء قوات ال (ب ك ك) و فرعه السوري (ب ي د) وضمان السبل الكفيلة بمحاسبتهم وايصال الاسيرات إلى عائلاتهن و إهاليهن.

كما أننا ندعو المجتمع الدولي للقيام بمسؤولياته بمواجهة كل من يثبت تورطهم وتواطؤهم بتهريب قيادات والمئات من مقاتلي (داعش) وإعتباره شريكاً بتغذية الارهاب وإعادة إنتاج التنظيمات الارهاربية

تيار المستقبل الكُردي في سوريا
2019.6.12

234