الممثل الامريكي الخاص السفير جيفري يسافر إلى شمال شرق سوريا والعراق وألمانيا

الممثل الامريكي الخاص السفير جيفري يسافر إلى شمال شرق سوريا والعراق وألمانيا

Sep 21 2020

نشرت السفارة الاميريكية في دمشق بياناً حول زيارة السفير جيمس جيفري الى كوردستان سوريا و تلقت آرك نسخة من البيان و هذا نصها:

في الممثل الخاص للارتباط في سوريا والمبعوث الخاص للتحالف الدولي لدحر داعش، السفير جيمس جيفري، وبرفقة المبعوث الخاص لسوريا جويل راي بيرن يسافران إلى شمال شرق سوريا وأربيل والعراق وبرلين بألمانيا في الفترة من 20 إلى 24 سبتمبر.

سافر السفير جيفري في 20 أيلول إلى شمال شرق سوريا لعقد اجتماعات منفصلة مع كبار المسؤولين في قوات سوريا الديمقراطية ، والوفود المفاوضة للحوار الكوردي الكوردي الجاري، ومع كبار أعضاء المجلس وزعماء العشائر في منطقة دير الزور. في كل لقاءاته.

أعرب السفير جيفري في جميع لقاءاته عن تقدير الولايات المتحدة للتضحيات العديدة التي قدمها الشعب السوري في السنوات الأخيرة ، خاصة أولئك الذين ضحوا بحياتهم في الكفاح لإتمام الهزيمة لداعش على الارض. كما شدد السفير جيفري على الحاجة إلى استمرار التعاون والتنسيق في حملة ضد داعش لضمان الهزيمة الكاملة لداعش وإيصال المساعدات الإنسانية وتحقيق الاستقرار إلى المناطق المحررة. كما شدد على أن الولايات المتحدة ستبقى على ارتباط وثيق مع الشركاء على الأرض لتنسيق الجهود العسكرية والمدنية على حد سواء لضمان عدم عودة وظهور داعش مرة اخرى وتحقيق حل سلمي للصراع السوري بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 من خلال العمل مع جميع السوريون المعارضون لنظام الأسد.

هذا وقد وصل السفير جيفري إلى أربيل مساء الأحد حيث سيعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين في إقليم كردستان العراق ، بمن فيهم الرئيس نيجرفان بارزاني ، لمناقشة استمرار تعاوننا لضمان الهزيمة الدائمة لداعش في العراق وسوريا وجهودنا المستمرة لتحقيق الاستقرار في المناطق التي تحررت من داعش. سيؤكد السفير جيفري في جميع لقاءاته دعمنا المستمر لقوات الأمن العراقية ، بما في ذلك البيشمركة ، في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية ، ويؤكد مجددًا التزام الولايات المتحدة بعراق قوي وذو سيادة ومزدهر.

وسوف يصل السفير جيفري إلى برلين في 23 سبتمبر لعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين الألمان من اجل مناقشة الوضع في سوريا وجهودنا المشتركة المستمرة لضمان الهزيمة الدائمة لداعش، بالإضافة إلى جهودنا المستمر من أجل التوصل إلى حل للصراع السوري بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254.

202