شابان كوردييان يتعرضان لإطلاق الرصاص الحي واعتقال آخر في عفرين

شابان كوردييان يتعرضان لإطلاق الرصاص الحي واعتقال آخر في عفرين

Jun 19 2024

تعرض شابان في ثالث أيام العيد، في إحدى قرى عفرين بكوردستان سوريا، لإصابات خطيرة إثر إطلاق الرصاص عليهما من قبل عناصر الفصائل المسلحة.

أفاد الناشط الإعلامي مصطفى شيخو لـ ARK بأن الشابين الكورديين، جمال علي (26 عاماً) ومحمد وليد عليكو (22 عاماً)، تعرضا لإطلاق الرصاص في قرية جوقه Coqê التابعة لمدينة عفرين بعد عودتهما من العمل.

أوضح شيخو أن الشابين كانا يعملان في مدينة الملاهي بمركز مدینة عفرين، وفي أثناء عودتهما إلى البيت في قرية داركير Dargirê، مساء يوم الثلاثاء 18 حزيران، "عبرا من الحاجز الأول لمسلحي الحمزات، بعدها تفاجآ بوجود حاجز ثان (حاجز طيار)".

وتابع: "تملكهما الخوف من الحاجز المجهول، وقررا الهرب، والحاجز كان لعناصر الحمزات بقيادة أبو خطاب وأطلقوا الرصاص على جمال ومحمد، ما أدى إلى إصابتهما بجروح خطيرة نُقلا على إثرها إلى المستشفى التخصصي في عفرين".

أكد شيخو أن بكر عدنان بكر الشاهد على الجريمة اعتقل من قبل الشرطة العسكرية في مركز ناحية ماباتا ولا يزال مصيره مجهولاً.

أشار إلى أن الشابين في العناية المشددة يتلقيان العلاج في المشفى.

فصيل "الحمزات" ينضوي ضمن تشكيل "الجيش الوطني السوري" التابع لوزارة الدفاع في "الحكومة السورية المؤقتة"، وفي آب 2023، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على فصيل الحمزات وقائده سيف بولاد الملقب بـ (أبو بكر)، لارتكاب "انتهاكات جسيمة" لحقوق الإنسان في عفرين.

172