فلاحو ومزارعو عامودا والدرباسية: إدارة PYD بهذا القرار تطلب منا مغادرة وطننا

فلاحو ومزارعو عامودا والدرباسية: إدارة PYD بهذا القرار تطلب منا مغادرة وطننا

May 28 2024

تستمر الاحتجاجات المنددة بقرار إدارة PYD الخاص بتسعيرة القمح في مدن وبلدات كوردستان سوريا ومناطق أخرى خاضعة لسيطرتها، وخاصة في مدينتي عامودا والدرباسية بكوردستان سوريا.

لليوم الثالث على التوالي خرج أهالي " فلاحو ومزارعو " مدينة عامودا بكوردستان سوريا اليوم الثلاثاء ( 28 / 5 / 2024 ) في وقفة احتجاجية مطالبين بتعديل تسعيرة القمح.

ورفع المحتجون في مدينة عامودا لافتات كتب عليها ( لا ينام الوطن إلا على سنابله، لا تدوسوها بنعالكم – أرزاقنا خط أحمر ـ سقينا حنطتنا بدمنا وما بنبيعها ببلاش ـ العدو يقتلنا بالرصاص وأنتم تقتلوننا بقراراتكم).

ولليوم الثاني على التوالي خرج اليوم الثلاثاء ( 28/5/2024 ) أهالي " فلاحو ومزارعو " مدينة الدرباسية في احتجاجات جماهيرية، منددة بقرار إدارة PYD الخاص بسعر القمح لعام 2024.

ورفع المحتجون لافتات كتب عليها رافعين لافتات كتب عليها ( القرار إهانة لدماء الشهداء – يجب إعادة النظر في القرار الظالم ).

وفي تصريح أكد أحد المزارعين أن إدارة PYD بهذا القرار تطلب منا مغادرة وطننا، ووجه كلمة خاصة لمظلوم كوباني قائد قوات سوريا الديمقراطية إذ قال: "لبست الشال " الزي العربي " بشكل مقصود، لأني على دراية أنك تحب المكون العربي، للأسف وصلنا إلى هذه المرحلة".

وقالت هيئة الزراعة والري التابعة لإدارة PYD اليوم ( 28/5/2024 ) في مؤتمر صحفي أن تسعيرة شراء القمح ( 31 ) سنت لن تتغيير وسيبقى السعر كما هو محدد

وندد أمس الإثنين عشرات المزارعين في مدينة الرقة خلال مظاهرة غاضبة بتسعيرة القمح المحددة من قبل "إدارة PYD ".

كما وشارك المزارعون في بلدة العزبة بريف ديرالزور الشمالي يوم أمس الإثنين في مظاهرة حاشدة، ندد فيها المحتجون قرار إدارة PYD الخاص بتسعيرة القمح لعام 2024.

وكشفت مصادر أن قسما من الشاحنات المحملة بالقمح عادت خلال الیومین الماضيين من صوامع جلبية بريف مدینە كوباني بكوردستان سوريا احتجاجاً على تسعيرة القمح التي حددتها إدارة PYD.

وحددت يوم الأحد ( 26/5/2024 ) إدارة PYD سعر كیلو القمح بـ ( 31 ) سنتا مع الخضوع لنظام الدرجات العددية لموسم 2024، علما أن السنوات الماضية كان سعر القمح على الشكل التالي: عام 2023 كان بـ 43 سنتاً، وعام 2022 بـ 55 سنتاً، وهذا تراجع كبير وله تبعات خطيرة على سكان المنطقة.

93