شبكة الصحفيين الكورد السوريين تدين اختطاف الإعلامي راكان الأحمد من قبل PYD

شبكة الصحفيين الكورد السوريين تدين اختطاف الإعلامي راكان الأحمد من قبل PYD

Apr 02 2024

أصدرت شبكة الصحفيين الكورد السوريين بيانا حول اختطاف الإعلامي راكان الأحمد من قبل مسلحي PYD, وأدانت فيه استمرار اعتقاله لليوم الرابع على التوالي, وطالبت بالإفراج عنه مع بيان أسباب الاعتقال.

فيما يلي نص البيان:

اعتقلت مجموعة مسلحة تابعة للأجهزة الأمنية في الإدارة الذاتية الديمقراطية، الصحفي راكان أحمد، مراسل وكالة «نودم روج آفا» في بلدة كركي لكي/ المعبدة، الواقعة شمال شرقي سوريا، يوم الجمعة 29 آذار 2024، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وأوضح والد الصحفي «راكان» لمكتب رصد وتوثيق الانتهاكات في شبكة الصحفيين الكورد السوريين، أن مجموعة «مسلحة ملثمة كانت تضم بين 10-15 عنصراً قاموا بمداهمة منزلهم في وقت الإفطار، حيث قاموا بتفتيش المنزل بالكامل، ومصادرة جميع هواتف العائلة (7 موبايلات).

يعمل الصحفي المعتقل مع وكالة «نودم روج آفا»، وهي وسيلة إعلامية مرخصة في مناطق الإدارة الذاتية، من قبل دائرة الإعلام، ورغم ذلك رفض العناصر إعطاء أيّة معلومات عن أسباب اعتقاله، أو الكشف عن الجهة التي أصدرت الأمر.

إن مكتب رصد وتوثيق الانتهاكات في شبكة الصحفيين الكورد السوريين، تدين عملية الاعتقال بوصفها انتهاكاً لحقوقه الإنسانية والصحفية، خاصةً وأنه يعمل مع وكالة مرخصة، ومعروفة لدى السلطات المحلية ودوائر الإعلام.

كما تطالب الشبكة بالإفراج عن الصحفي راكان أحمد، مع بيان أسباب الاعتقال، وضمان عدم تعرضه أو غيره من الصحفيين والناشطين لمثل هذه الانتهاكات التعسفية، ووضع حدٍ لها عبر إجراءات شفافة ونزيهة وفقاً لقانون الإعلام في الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرقي سوريا، الذي يضمن حرية الرأي والتعبير.

مكتب رصد وتوثيق الانتهاكات
شبكة الصحفيين الكورد السوريين
قامشلو في 1 نيسان 2024

84