العوائل وفئة الشباب تعود إلى مسقط رأسها في عفرين ونواحيها

العوائل وفئة الشباب تعود إلى مسقط رأسها في عفرين ونواحيها

Nov 30 2023

عادت عدد من العوائل الكوردیة إلى مسقط رأسها في مدينة عفرين ونواحيها بكوردستان سوريا، تأتي ذلك بالتزامن مع الانتهاكات التي تجري بحق المدنيين الكورد.

مصادر مطلعة من عفرين أكدت اليوم 30 تشرين الثاني 2023، عودة عدد من العوائل إلى مدينتي عفرين وجنديرس وقرى آشكا خلالكا. والعوائل تعود من تركيا وحلب ومخيمات الشهباء بريف حلب.

أشارت المصادر إلى أن العائدين يواجهون صعوبات في استعادة ممتلكاتهم المستولى عليها من قبل الفصائل المسلحة والعرب النازحين.

من جانبه أكد مصدر ثان أن العودة لم تشمل العوائل فقط, فقد عاد عدد من الشبان والمواطنات إلى مسقط رأسهم في قرى
بيلا عبودان وخلالكا في ناحية بلبلة

وفق لإحصائية ARK: فإن 149 عائلة عادت منذ بداية شهر آب حتى تشرين الأول، وأكثر ناحية احتضنت هي بلبلة بـ 55 عائلة والأخرى كالتالي:

راجو: 21
ماباتا: 22
جنديرس: 25
شيه: 13
شرا: 3
مركز مدينة عفرين والقرى التابعة لها إدارياً: 10

وتشهد المنطقة عودة غير مسبوقة، للعوائل اللاجئة في كل من تركيا ولبنان والنازحة في حيي الشيخ مقصود والأشرفية والمهجرة في مخيمات الشهباء.

وبعد حرب عفرين بين تركيا وإدارة PYD، تهجر أكثر من 300 ألف كوردي إلى مخيمات الشهباء، وباتوا ضحايا سياسة إدارتها المتحكمة بالمخيمات وحيي الشيخ مقصود والأشرفية بحلب، والتي تمنع المهجرين من اتخاذ قرارهم في العودة أو التوجه إلى المناطق الأخرى.

وبالرغم من الانتهاكات الفظيعة التي تحدث في عفرين، إلا أن الكورد المهجرين قرروا العودة إلى مسقط رأسهم، لا سيما بعد مرور أكثر من خمس سنوات على بقائهم في المخيمات بريف حلب. ويدعو السياسيون إلى ضرورة العودة للحد من التغيير الديمغرافي في المنطقة.

46