غوتيريس: تجـ.ـنيد الأطـ.ـفال من قبل

غوتيريس: تجـ.ـنيد الأطـ.ـفال من قبل " قسد " زاد بنسبة 80% خلال العامين الماضيين

Nov 30 2023

تناول الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره الرابع حول العنف ضد الأطفال في كوردستان سوريا وسوريا الذي قدمه لمجس الأمن الدولي الانتهاكات التي ارتكبها 30 فصيلا بحقهم.

قدم أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة تقريرا إلى مجلس الأمن الدولي في (27 تشرين الثاني 2023)، يغطي الفترة من (1 تموز 2020) لغاية (30 تموز 2022)، ومكون من 6 أقسام, تحدث فيه عن التسليح والقتل والإصابة والاعتداءات الجنسية وغيرها من العنف الجنسي، والهجمات على المدارس والمستشفيات، والاختطاف، ومنع الوصول إلى المساعدات الإنسانية.

قال أنطونيو غوتيريش في تقريره إنه تم تجنيد " ألفين و990 طفلاً " منهم " ألفان و860 ذكراً و130 أنثى " تتراوح أعمارهم بين 9 و17 عاماً في جميع أنحاء سوريا.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أن قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأخرى التابعة لإدارة PYD جندت " 829 " طفلاً في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وكشف غوتيريش في تقريره مقتل " 792 " طفلاً وإصابة " ألف و99 " آخرين، بينهم 245 ذكراً و439 أنثى، و207 مجهولي الهوية.

وحمَّل الأمين العام للأمم المتحدة قوات سوريا الديمقراطية وإدارة PYD مسؤولية مقتل 145 طفلاً " 70 على يد وحدات حماية الشعب/ وحدات حماية المرأة، و58 من قبل الوحدات الأخرى التابعة لـ قسد، و17 طفلاً من قبل قوات تحرير عفرين.

وأشار غوتيريش في تقريره إلى أن قوات سوريا الديمقراطية وقّعت عام 2019 اتفاقاً مع الأمم المتحدة تعهدت بموجبه بإنهاء تجنيد من تقل أعمارهم عن 18 عاماً، وافتتحت لهذا الغرض مكاتب في المناطق الخاضعة لسيطرتها، " لكن عدد الأطفال المجندين من قبل قسد ومسلحو إدارة PYD زاد بنسبة 80% "خلال العامين الماضيين.

وحسب التقرير شهدت فترة (1 تموز 2020) لغاية (30 تموز 2022), " 5 آلاف و 219 " انتهاكا من قبل 30 فصيلاً مسلحاً بحق 5 آلاف و73 طفلاً، بزيادة قدرها 10% بالمقارنة مع التقرير السابق الذي قدم في (23 نيسان 2021).

269