اعتقالٌ للمرة الثالثة.. مصير مجهول لجنيد سيد مجيد في سجون مسلحي PYD بكركي لكي

اعتقالٌ للمرة الثالثة.. مصير مجهول لجنيد سيد مجيد في سجون مسلحي PYD بكركي لكي

Nov 09 2023

لا يزال مصير جنيد سيد مجيد، عضو المجلس المنطقي للحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا المعتقل بتاريخ 15 آب 2023 في سجون مسلحي PYD في كوردستان سوريا مجهولاً حتى الآن.

واعتقل مجيد في كركي لكي التابعة لمدينة ديرك, قبل ستة وثمانين يوماً مع الإعلامي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا برزان حسين، دون توجيه تهمة لهما. وأطلق مسلحو ب ي د سراح الإعلامي برزان حسين بتاريخ 30 من أيلول, فيما لا يزال مصير جنيد سيد مجيد مجهولاً حتى إعداد هذا الخبر.

جنيد سيد مجيد كان قد اعتُقِل سابقاً بتاريخ 12 آب 2017، وأفرج عنه بتاريخ 12 شباط من العام ذاته، كما اعتقل بتاريخ 5 آذار 2019 واعتدي عليه بشكل وحشي من قبل مسلحي PYD.

وكان محمد إسماعيل سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا قال في لقاء خاص أجرته ARK بتاريخ 25 تشرين الأول "أعلمنا الجانب الأمريكي والفرنسي والجهات المعنية للعمل على إطلاق سراحه، وأكدنا أن استمرار الاعتقالات التعسفية تدل أن المنطقة غير آمنة ومستقرة وتدفع الأهالي إلى الهجرة"

أكد "في الوقت الذي تقوم الإدارة باعتقال الشخصيات الحزبية والناشطين والإعلاميين، تفسح المجال لمدمني المخدرات والمخربين بالعيث فساداً" مطالباً إدارة PYD في مراجعة سياسياتها وإطلاق سراحه.

من جانبها أكدت منظمة "صوت المعتقلين" أن آسايش PYD هي الجهة المعتقِلة علما أنه اعتقل مرتين من قبل تلك الجهة في تواريخ سابقة. مطالبةً الإفراج الفوري عنه.

ويؤكد المجلس الوطني الكوردي في سوريا "تأتي هذه الاعتقالات لترهيب المواطنين وزيادة القبضة الأمنية على رقاب الشعب لمنع أية ردات فعل واحتجاجات جماهيرية قد تحصل".

وفي آخر بيان له حول عمليات الاعتقالات التعسفية من قبل مسلحي إدارة ب ي د طالب المجلس "منظمات حقوق الإنسان والجهات الدولية للتدخل ومنع هذه الانتهاكات بحق المواطنين والنشطاء".

ومنذ استلام السطلة من النظام السوري, بداية الثورة في سوريا, يواصل مسلحو ب ي د اتباع سياسة كم الأفواه والاغتيالات السياسية, فاستهدف العشرات من السياسيين والناشطين من المجلس الوطني الكوردي في سوريا والحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا, فأردى العديد منهم شهداء فيما واجه آخرون الاختطاف والاعتقال والنفي.

110