نواف رشيد: QSD تحمي بلدتي نبّل والزهراء وهذا ما طلبه النظام منها في دمشق

Dec 14 2022

آرك نيوز... قال نواف رشيد, عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكوردستاني - سوريا وعضو ممثلية إقليم كوردستان للمجلس الوطني الكوردي في سوريا, يوم أمس 13 كانون الأول 2022. إن قوات سوريا الديمقراطية تحمي بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي, وإيران من أشد المعارضين لتسليم تل رفعت المحاذية للبلدتين لتركيا.

نواف رشيد قال في تصريحات أثناء مشاركته في نشرة آرك الإخبارية: "بسبب نبل والزهراء البلدتين الشيعيتين، إيران تعارض تسليم تل رفعت لتركيا ولاتريد خلق مشكلة جديدة لها, كون الفصائل المعارضة سنيّة وستشكل خطراً إذا ماسيطرت على تل رفعت, بينما تركيا مصرة على تل رفعت ومنبج".

أضاف أن "الدول المتحاربة أمريكا وروسيا وتركيا وإيران في سوريا في مفاوضاتٍ مستمرة, وتركيا تركز على منبج وتل رفعت, لأنها تقول إن النقطتين مصدرا قلق لها وتتعرض المناطق الخاضعة لسيطرتها كفعرين بكوردستان سوريا, والباب وجرابلس وإعزاز للاستهداف, من قبل قسد بين الفترة والأخرى من تلك النقطتين".

أشار أن "إيران تعارض بأي شكل من الأشكال العملية العكسرية في تل رفعت, لأنها تستفيد من وجود قسد في تل رفعت والشهباء بسبب حماية الأخيرة لبلدتي نبل والزهراء, بينما روسيا طالبت قسد الانسحاب من تل رفعت والشهباء وتسليم المناطق إلى النظام السوري".

وحول مفاوضات قسد مع النظام قال: "إن قسد تهرول إلى دمشق ومطالب النظام السوري واضحة وهي إعادة تسليم المناطق, وتفعيل مادة الاعتراف بالإدارة المحليات (المخاتير) بشرط أن لا تكون هناك خصوصية كوردية وعدم الاعتراف بالإدارة الذاتية وانضمام قسد إلى جيش النظام".

جاء في نهاية حديثه "لایزال الموقف الأمریكي ضبابي وغیر واضح, لكنها لا تريد تعميق الخلافات مع تركيا وما يتم التصريح عنه غير الذي يتم الاتفاق عليه سراً, فأمريكا تعمل على حبال عديدة, وفي الفترة القادمة سيكون المشهد أكثر وضوحاً, مع ذلك العملية العسكرية يجب أن تكون برضى الأطراف الأربعة وفق مقايضاتٍ واتفاقياتٍ سرية.

ش.ع

463