استشهد بيد داعش الإرهابي.. ثمانية أعوام على اختطاف الشاب حجي عيسى

استشهد بيد داعش الإرهابي.. ثمانية أعوام على اختطاف الشاب حجي عيسى

Jun 07 2022

آرك نيوز... تصادف اليوم 7 حزيران الذكرى السنوية الثامنة لاختطاف الشاب حجي علي عيسى، على يد تنظيم داعش الإرهابي، والذي استشهد بتاريخ 26 آب مع خمسة شبان كورد في مدينة الرقة السورية، عرف منهم كاميران أبو خليل وثلاثة آخرين.

قصة الشهيد حجي على عيسى كما رواها الإعلامي محمود شقيق الشهيد ل ARK:

ولد حجي علي عيسى في قرية بير ناصر شرقي كوباني بتاريخ 1/6/1996. بتاريخ /7/6/2014 اختطف مع سيارته من قبل داعش في قرية رجيمان، وأرسل الى سجن الرقة ثم إلى منبج بهدف تبديل الأسرى الذي كان من المفروض أن يجري بين داعش و PYD.

بعد عدة أشهر من اختطافه, دارت مشاجرة في سجن منبج بين حراس السجن، فقام أحد السجناء بفتح باب السجن وهرب السجناء واتجهوا إلى الحدود التركية. كان الشهيد حجي بينهم، تخبأ في منزل أحد الأشخاص من المكون العربي، وبعد يوم من اختبائه، توجه في طريق حدودي مع تركيا، ومن سوء الحظ، في آخر حاجز لداعش، كان أحد المساجين متواجدا هناك فقال لإرهابيي داعش بأن هذا -حجي علي عيسى- كان سجيناً معنا، فقاموا باختطافه مجددا.

بتاريخ 26/8/2016 نشر ناشطون مقطعا مصورا على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر قيام داعش بقتله مع مجموعة من رفاقه الكورد في مدينة الرقة.

ومنذ دخول تنظيم داعش الإرهابي إلى سوريا قام التنظيم الإرهابي بقتل الآلاف من الكورد والعرب بطرق وحشية في مدن مختلفة من سوريا بحجج واهية، فيما تواصل قسد الإفراج عن الدواعش بينهم أمراء بحجة عدم تلطخ أيدهم بالدم.

ش.ع

216