المجلس الوطني الكوردي يدعو الولايات المتحدة الأمريكية لمحاسبة مرتكبي الانتهاكات بحقه

المجلس الوطني الكوردي يدعو الولايات المتحدة الأمريكية لمحاسبة مرتكبي الانتهاكات بحقه

Apr 26 2022

بيان
إلى الراي العام
في الوقت الذي يتطلع فيه أبناء شعبنا الكردي في كردستان سوريا إلى تلبية ما يطالب به مرارا في تخفيف وطأة ما يعانيه من ظروف معيشية وحياتية صعبة وتوفير الأمن والأمان وعوامل الاستقرار له لابعاده عن البحث في سبل الهجرة والاغتراب ، في هذا الوقت يقوم pyd واجهزته الامنية و ادواته القمعية بتصعيد خطير يزيد من حالة القلق والتوتر بين الناس من خلال استهدافه للمجلس الوطني الكردي باعمال ترهيبية في قيام مسلحيه باعتداءات متواصلة على مقراته ومقرات العديد من احزابه بحرقها واتلاف محتوياتها وحرق اقدس مقدسات شعبنا العلم الكردستاني والاساءة إلى رموزه على مرأى من الأهالي واستهتار بمشاعرهم ، إضافة إلى تحشيد مسيرات تحريضية تحت شعارات ورموز pkk واختطاف القصر وتهديد عوائل بيشمركة روج واطلاق حملات دعائية مغرضة بحق المجلس عبر وسائل إعلامه المتنوعة وتلفيق التهم المفبركة لقياداته وانصاره وتهديدهم، ناهيك عن الاعتقالات المتواصلة لانصار المجلس والاعلاميين ، بشكل غير مبرر وبذرائع يعرفها جيدا ابناء شعبنا بانها لا تمت إلى الحقيقة والواقع بصلة، ويدرك أيضا ان ما يستهدفه من حملاته تلك هو لنسف المساعي التي بذلها الجانب الامريكي مؤخرا لرأب الصدع وتوفير مناخ ايجابي يساعد على تجاوز العراقيل التي تسببت في تعطيل الحوارات الكردية التي جرت برعايته ،وكذلك للاجهاز على حرية الرأي وكم الافواه وصولا لانهاء الحياة السياسية ،والتغطية على مسؤوليته عن اخفاقاته في كل المجالات و بما آل إليه الوضع العام من تذمر لدى الجميع .

ان المجلس الوطني الكردي وهو يدين كل الانتهاكات والاعتداءات التي مورست بحقه وبحق ابناء شعبنا ويرفض الاتهامات الرخيصة له ويحمل pyd مسؤولية اعماله الترهيبية تلك ونتائجها ،يؤكد التزامه بالنهج القومي والوطني الذي يحترم خصوصية شعبنا وقضيته في سوريا ونضاله الدؤوب لتأمين عوامل أمنه واستقراره وفي سبيل إقرار حقوقه القومية وضمانها دستوريا في سوريا المستقبل، كما يؤكد أيضا على حرصه و سعيه الدؤوب لبناء وحدة الموقف والصف الكردي . وفي الوقت الذي يدعو فيه المجلس القوى الكردستانية والفعاليات المجتمعية جميعا إلى شجب ما يتعرض له المجلس من انتهاكات ، فانه يدعو ايضا قوى التحالف الدولي وخاصة الولايات المتحدة الامريكية بحكم تواجدها في المنطقة وعلاقاتها مع قسد ورعايتها للمفاوضات الكردية التي تنصلت منها pyd صراحة على لسان عضو في المجلس العام للاتحاد الديمقراطي في الثاني والعشرين من هذا الشهر في مدينة ديريك والتي توقفت بسبب استمرار تلك الانتهاكات بحق المجلس ، إلى اجراء ما يلزم لردعها واتخاذ الموقف المناسب بحق من يقف وراءها ومحاسبة مرتكبيها ، وتوفير مناخاة الامن والاستقرار وحماية الحياة السياسية والعمل السياسي بما يتوافق ومثل الحرية والديمقراطية ورفض الاستبداد.

كما يريد المجلس أن يؤكد لجماهير شعبنا الكردي ان هذه السياسات والممارسات التي تنتهجها pyd وخاصة ضد المجلس الوطني الكردي لن تخدم باية حال قضية شعبنا القومية ولن تحمي مصالحه بقدر الاضرار بها.

٢٦ / ٤ / ٢٠٢٢م
الأمانة العامة
للمجلس الوطني الكردي في سوريا

8695