الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (الپارتي) يوجه برقية تهنئة إلى الرئيس مسعود بارزاني

الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (الپارتي) يوجه برقية تهنئة إلى الرئيس مسعود بارزاني

Oct 14 2021

آرك نيوز... وجه الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (الپارتي) اليوم الخميس 14 أكتوبر 2021, برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس مسعود البارزاني بمناسبة الانتصار الساحق الذي حققه الحزب الديمقراطي الكوردستاني PDK في الانتخابات الأخيرة الخاصة بمجلس النواب العراقي, فيما يلي نص البرقية:

- فخامة المرجع القومي الرئيس مسعود بارزاني
- سيادة الاخ الرئيس نيچيرفان بارزاني رئيس إقليم كردستان
- دولة الأخ الرئيس مسرور بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان
- الأخوة الأعزاء أعضاء المكتب السياسي والمجلس القيادي للحزب الديمقراطي الكردستاني- الشقيق
تحية الكردايتي
يسعدنا أن نتقدم إليكم ومن خلالكم إلى كافة كوادر واعضاء وجماهير حزبكم المناضل والپيشمرگة الأبطال وعوائل الشهداء، بتهاني وتبريكات قيادة و قواعد و مؤيدي حزبنا و رئيسه الرفيق خليل إبراهيم ،بمناسبة الفوز الكبير لقائمة الپارتي في المعركة الانتخابية وتبوأه المركز الأول في الإقليم.
مرة اخرى يجدد شعبنا في إقليم كردستان بكل مكوناته القومية و الدينية والمذهبية ، وفاءه وثقته بالپارتي ونهجه القويم نهج البارزاني الخالد مدرسة الكردايتي ،
ذلك الحزب الذي ناضل لاكثر من سبعة عقود وقدم الآلاف من الشهداء قرابين على طريق الحرية، ولم ينتهج يوماًنهجاً اوممارسة إرهابية ، او منافية لحقوق الإنسان ، بل تتالت إنتصاراته على كل الصعد ،
سواء في المجال العسكري حيث البطولات والانتصارات المشهودة في المعارك التاريخية ضد أركان النظام الدكتاتوري المقبور ، و الملاحم البطولية التي هزمت تنظيم داعش الإرهابي، والتي أدت الى تغيير موازين القوى في الشرق الأوسط و حطمت قوى الظلام ، مما اكسب الكرد المزيد من الاصدقاء عبر عقد شبكة علاقات دبلوماسية دولية واسعة وافتتاح مايقارب الاربعين قنصلية او ممثلية للدول الإقليمية ، العربية والدولية في هولير العاصمة .
كما يشهد لها نجاحها اللافت في الادارة والحكم و عملية الاعمار واستقرار واستتباب الوضع الامني وتحسين الوضع المعيشي للمواطنين باضطراد ، بحيث اصبحت هولير واحة خضراء في وسط الركام والدمار والتفجيرات في العراق والمنطقة .
وتوجت هذه الانتصارات بالنجاح الباهر في صناديق الإقتراع التي أثبتت للعالم ان الكرد شعب حر جدير أن يتولى قيادة شؤونه بنفسه .
كما تجلى ذلك بالاقبال الكبير للمواطنين على الاستفتاء قبل أربع سنوات ،
وبذلك حقق حزبكم المناضل الانجازات الكبيرة وتجاوز كل المحن والتحديات ، وأفشل كل الدسائس والمؤامرات ،
واستطاع أن يبقى في المقدمة دوماً ،
بفضل قيادتكم الحكيمة وسياستكم الموضوعية الصائبة وتضحيات الپيشمرگة الأبطال ودماء الشهداء الذكية ، حيث أثبتت التجارب وتاريخكم النضالي نجاحكم في حقبة الثورة والجبل والنضال كما في الادارة والحكم والاعمار ،
وأصبح إقليم كردستان ملاذاً لكل الأحرار وآوى مئات الآلاف من النازحين واللاجئين ، كما احتضن عشرات الآلاف من كردنا السوريين الذين لاقوا الرعاية الابوية من قبلكم ، والدعم والمساندة لقضيتهم القومية العادلة في سوريا.
فهنيئاً لنا ولكم و لشعب الاقليم عامةً و المناطق المستقطعة شنگال و كركوك خاصة ً ، تلك المناطق التي أثبتت كردستانيتها مجدداً ، واكدوا أنهم لم ولن يفقدوا بوصلتهم القومية التاريخية .
مع تمنياتنا للپارتي الشقیق تحقيق المزيد من المكاسب والانجازات ، ولسيادتكم موفور الصحة والعافية والعمر المديد.
ودمتم ذخراً للكردايتي
اللجنة المركزية
للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (الپارتي)
بهجت بشير
سكرتير الحزب

115