تسع سنوات على استشهاد محمود والي

تسع سنوات على استشهاد محمود والي

Sep 20 2021

آرك نيوز... تصادف اليوم 20 ايلول 2021, الذكرى السنوية التاسعة لاستشهاد عضو المجلس المنطقي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا محمود والي.

محمود والي, انضم الى الحزب اليساري الكوردي الذي تحول إلى حزب آزادي وثم إلى الحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا PDK-S فيما بعد. حيث تدرج في هيئات الحزب إلى أن وصل إلى اللجنة المنطقية. كما كان عضو الأمانة العامة في المجلس الوطني ممثلاً عن التنسيقيات، قاد الحراك الشبابي في المظاهرات في مدينة سري كانيه بداية الثورة السورية ضد النظام.

في ليلة 9/8/2012 اختطفه الـ PYD مع الشاب محمد برو ليلقيهما في الساعة الثالثة من تلك الليلة على طريق علوك غربي وتم نقلهما إلى المشفى الوطني في سري كانيي إثر التعذيب الوحشي الذي تعرضا له.

وفي يوم 20/9/2012 مساءً عندما كان في مقر المجلس الوطني في سري كانيه تم استهدافه بطلقات نارية من قاتل مجهول, الأمر الذي أدى الى استشهاده.

شيع جثمانه في اليوم التالي من قبل معظم أهالي سري كانيه ومشاركة الحراك الشبابي والقيادة السياسية فيها



12873