مسرور بارزاني: بالإصلاحات تمكنّا من تجاوز الأزمات

مسرور بارزاني: بالإصلاحات تمكنّا من تجاوز الأزمات

Sep 19 2021

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الاحد، أن الإقليم تمكن من التغلب على الأزمات من خلال الإصلاحات التي أطلقتها الحكومة.

وكان رئيس الحكومة يتحدث في كلمة له خلال انطلاق أعمال المنتدى التعليمي بالجامعة الأمريكية في دهوك.

وقال مسرور بارزاني: «سررت بالمشاركة في هذا المنتدى الخاص بتطوير التربية والتعليم في إقليم كوردستان».

وأضاف «في برنامجنا الحكومي، أولينا أهمية خاصة لقطاع التربية والتعليم العالي، ونعمل على تطوير ورفع مستوى الجامعات والمعاهد وتحسين الواقع التعليمي بشكل عام في الإقليم».

وتابع رئيس الحكومة « بلا شك، لا يمكن أن ننسى الوضع الاستثنائي الذي مرّ بنا خلال العامين الماضيين بسبب تفشي كورونا والأزمة المالية ، إلا أننا لم نتوقف وواصلنا الإصلاحات في كافة المجالات. وإننا مستمرون في برنامجنا لتنويع مصادر الدخل، وبفضل الإصلاحات تمكنا من التغلب على الأزمات».

وقال بارزاني: «نعمل بجد على الارتقاء بنظامنا التربوي والتعليمي العالي بما يتوافق مع القرن الـ 21، هدفنا هو أن يحصل طلاب كوردستان على الاختصاصات والخبرات الضرورية لسوق العمل واستقرار كوردستان بما يساعد في تأمين فرص العمل والتقليل من نسب البطالة من جهة، وكي تكون داعماً قوياً لتعزيز اقتصاد واستقرار وطننا».

وأردف «لا شك أن النظام التعليمي بحاجة للطلاب والأساتذة والأكاديميين، لذا من المهم في عملية إصلاح التربية والتعليم التركيز على ملاحظات ومقترحات كافة الأطراف، وأنا على ثقة أن قادة المستقبل سيصنعون عبر تعليم سليم وعصري، وعلى قاعدة مجتمع سليم، مجتمع يبني أفراداً وطنيين مفعمين بالحياة».

وأكد رئيس الحكومة، أنه «يجب ألا يكون هدف التعليم هو الحصول على الشهادة، بل يجب أن يكون هدفه الأساسي هو العلم ورفع مستوى الثقافة المجتمعية. وكجزء من عملية الإصلاح في قطاع التربية والتعليم، فإننا بصدد تأسيس هيئة لتقييم ومنح الثقة للمؤسسات الأكاديمية، وسيكون مهمة هذه الهيئة تقييم عمل المؤسسات الأكاديمية وفق المعايير الدولية للتعليم، بهدف تطوير الواقع التعليمي ووضع الخطط الاستراتيجية للتغلب على كافة المشاكل التي تعترض سبيل العملية التربوية والتعليمية، وستكون هذه الهيئة مثالاً يحتذى به على مستوى العراق».

وأشار رئيس الحكومة إلى أن «التربية والتعليم هما جزء من عملية الإصلاح التي تنفذها حكومة إقليم كوردستان، ونريد أن نكون واثقين من أن طلابنا ومؤسساتنا وأكاديميونا سيكونون بالمستوى المطلوب ليكونوا عوناً لعملية تنمية وتطوير بنيتنا التحتية الاقتصادية».

وأضاف «كما أشرت، مرت الكابينة الحكومية التاسعة خلال العامين الماضيين بالعديد من الأزمات ، ولقد تمكنا في مواجهة هذه الأوضاع، ومن دون أن نضطر للاقتراض أو تشكيل ضغط على مصادر الدخل ، من إطلاق عملية الإصلاح ولا زلنا مستمرين فيها، لأننا واثقون من أن مستقبلاً زاهراً وغداً مشرقاً ينتظر شعب إقليم كوردستان عبر هذه الإصلاحات».

وقال بارزاني: «في هذا المنتدى نأمل أن يتم تشكيل الفريق التنفيذي بأكمله من المختصين والخبراء والأكاديميين، بالتشاور مع الطلاب، لنتمكن من تحديد مواضع الخلل في التربية والتعليم، وتحديد مواضع القوة التي نملكها للتغلب على تلك المشاكل، بهدف تعزيزها وتقويتها».

وأكد مسرور بارزاني على أهمية «التواصل الإيجابي بين الطلاب والأساتذة، وأن لا يذهب الطلبة إلى التعليم لأنه مفروض عليهم أو لأن والديهم يطلبون ذلك، بل على الطلبة أن يرغبوا بأنفسهم بالتعليم ويؤسسوا علاقات ودية مع مدارسهم ومعلميهم، كما أن على المعلمين والمدرسين أن يؤسسوا أجواءً تبعد الملل عن الطلبة، وتشجعهم على العودة إلى مدارسهم واستكمال تعليمهم».

وقال: «نحن بحاجة لهؤلاء الطلبة، لأن صورة مستقبلنا ترسم اليوم في هذه المدارس، وإن أردنا معرفة مستقبل بلادنا علينا النظر إلى واقعنا التربوي اليوم، وإن تمكنا من تأسيس تعليم سليم وعصري، سنتمكن من تأسيس مستقبل زاهر لبلدنا».

ولفت رئيس الحكومة إلى أن من واجب العملية التربوية القضاء على الروح السلبية لدى الشباب، وأنه «على شبابنا أن يزرعوا حب الوطن في أعماق قلوبهم، ويبدوا الاحترام لتاريخهم ويتعلموا منه»، وأضاف «أنا على ثقة من أننا قادرون على غرس حب الوطن في قلب كل فرد في هذا الوطن، وبالأخص الأطفال والشباب، وهذا واجب المعلمين والأساتذة، إذ عليهم زرع قبول الآخر واحترام كافة الأديان والمكونات في إقليم كوردستان واحترام وحماية بيئتهم».

وتابع «أدعوكم إلى التركيز على هذه النقاط لتأسيس المستقبل المطلوب لهؤلاء الشباب الذين يجب أن يعرفوا كيف سينفعون مجتمعهم بعد الانتهاء من التعليم والجامعة. الطالب الذي ينهي المرحلة الجامعية عليه أن يعرف كيف يخدم وطنه ويسعى لتطويره. لا ينقصنا شيء عن البلدان والشعوب الأخرى .. نحن بحاجة للإرادة والعلم فقط».

كما دعا مسرور بارزاني المعلمين والأساتذة إلى «تأسيس نظام تربوي سليم حتى يتمكن الجيل الصاعد من نقل وطننا إلى مرحلة أكثر تطوراً وازدهاراً، وأنا على ثقة من أنكم ستقومون بواجبكم على أكمل وجه».

باسنيوز


158