فرنسا: الـYPG ارتكبت جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية

فرنسا: الـYPG ارتكبت جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية

Jul 19 2021

آرك نيوز.. قالت الناشطة سيفي ايزلو بأن فرنسا رفضت طلبات لجوء لبعض عناصر الـYPG، وفقا لاتفاقیة جنیف عام 1952 التي تنص على عدم تقديم الحماية للمشتبه بهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

نشرت الناشطة سيفي ايزلو على صفحتها في موقع التواصل " الفيسبوك" منشورا قالت فيه بأن السلطات الفرنسية رفضت في الأشهرالأخيرة عدة طلبات لجوء سياسي لشبان كورد عملوا في وحدات حماية الشعب ال YPG استنادا الى المادة الأولى الفقرة ف من اتفاقية جنيف لعام 1952 والتي تنص على عدم منح الحماية الدولية للأشخاص المشتبه بارتكابهم جرائم حرب أو جرائم ضد الأنسانية أومماراسات مخالفة لأهداف ومبادئ الأمم المتحدة.

وأضافت الناشطة سيفي: جاء في أحد القرارات " وفقا للمعلومات المتوفرة يبدو بأن المقاتلون الكورد السوريون، القياديون في ال PYD - YPG قد تم تأهيلهم في التسعينيات على ايادي ال PKK في معسكرات قنديل - العراق وبأن نشاطاتهم مستمدة من حزب العمال الكوردستاني". وبهذا فان دفاع السيد EG الذي تلقى تدريبه في قنديل قبل أن يتم ارساله الى سوريا و القائل بأن ال YPG ليست على قائمة المنظمات الأرهابية وبأنه لم يشارك شخصيا بتجنيد القُصّر ولم يرغم المواطنون الكورد على التبرع بالأموال لتمويل الغريلا لم يقنع هيئة المحكمة .

وأردفت سيفي قائلة: في قرار آخر تم تبرير رفض اللجوء بالقول أن وحدات حماية الشعب الـYPG قد ارتكبت جرائم حرب وجرائم ضد الأنسانية ضد المكون العربي في شمال وشرق سوريا حيث دمرت العديد من القرى وأجبرت آلاف المدنيين على الرحيل عن ديارهم متهمة اياهم بموالاة داعش أو الجماعات الأخرى.
صورة المنشور للناشطة سيفي ايزلو مرفقة أدناه

7576