كندا تؤكد على أهمية المفاوضات الكوردية وترفض التغيير الديمغرافي في سوريا

كندا تؤكد على أهمية المفاوضات الكوردية وترفض التغيير الديمغرافي في سوريا

Apr 21 2021

آرك نيوز... عقدت لجنة العلاقات الخارجية والدبلوماسية لجبهة السلام والحرية لقاء مع وزارة الخارجية الكندية، اليوم الأربعاء 21/مارس/2021، عبر برنامج الزوم.

حضر اللقاء من الجانب الكندي المسؤول عن الملف السوري السيد كريغوري كاليغان والسيد أمير فريد العامل في مجال شؤون الشرق الأوسط، ومن جانب الجبهة حضر كل من السيد حواس سعدون منسق مكتب العلاقات الخارجية والدبلوماسية وأعضاء المكتب السادة سيامند حاجو وجورج كورية وواصف الزاب.

في بداية اللقاء قدم منسق مكتب العلاقات الشكر للحكومة الكندية عن كل ما قدمته وتقدمه من دعم للسوريين و مشاركتها في مشروع عملية محاسبة مرتكبي الجرائم في سوريا إلى جانب الحكومة الهولندية.

أيضاً ناقش اللقاء الوضع السياسي العام ودعم العملية السياسية للوصول لحل سياسي استناداً للقرار الأممي 2254.

وناقش اللقاء الرؤية السياسية للجبهة، حيث أكد الجانب الكندي أهمية الرؤية السياسية للجبهة التي وجد أنها تصلح لتكون قاعدة لبناء سوريا المستقبل، ودعم حقوق جميع المكونات في سوريا.

و أكد الطرفان على أهمية الحوار الكردي-الكردي وضرورة نجاحه، لما له من أهمية في إرساء الاستقرار في المنطقة، وكجزء من العملية السياسية والحل الشامل في سوريا.

كما اتفق اللقاء على ضرورة تنسيق العلاقات بين الجبهة والحكومة الكندية ودعمها سياسياً.

وقد ناقش اللقاء، عملية التغيير الديمغرافي في سوريا، وشدد الطرفان على رفض كل أشكال التغيير الديمغرافي الحاصلة في سوريا.

أيضاً تم تبيان أهمية دعم الشعب السوري ولاسيما مناطق شمال وشمال شرق سوريا إنسانياً، و خاصة في مواجهة جائحة كورونا، وضرورة تأمين اللقاحات اللازمة للمنطقة ودعهما على الصعيد الصحي.

وتستمر لقاءات مكتب العلاقات الخارجية والدبلوماسية لجبهة السلام و الحرية مع الدول والجهات ذات التأثير في الملف السوري لشرح رؤية الجبهة للحل السياسي في سوريا.

123