جبهة السلام والحرية تلتقي مع الممثلة السياسية للاتحاد الأوروبي

جبهة السلام والحرية تلتقي مع الممثلة السياسية للاتحاد الأوروبي

Apr 08 2021

آرك نيوز..اجتمع مكتب العلاقات الخارجية والدبلوماسية لجبهة السلام والحرية مع لارا سكاربيتا المسؤولة السياسية عن الملف السوري في الاتحاد الأوروبي، لبحث العملية السياسية في سورية وأهمية تفعيل الحل السياسي لإنهاء معاناة الشعب السوري.

وحضر اللقاء عن مكتب العلاقات الخارجية للجبهة كل من السادة حواس سعدون منسق المكتب والأعضاء سيامند حاجو وأمير الدندل وجورج كورية.

بعد التعريف بجبهة السلام والحرية وأهدافها الأساسية، عبّر السيد منسق المكتب عن شكرو تقدير الجبهة لمواقف الاتحاد الأوروبي الداعمة لتطلعات الشعب السوري ولتحقيق الانتقال السياسي وفق القرار 2254 و كذلك عن الدعم الإغاثي والإنساني.

وبحث الطرفان العملية السياسية بشكل عام والتأكيد على أهمية الضغط الدولي وخاصة الأوروبي لتفعيل الحل السياسي، من أجل إنهاء معاناة الشعب السوري التي أصبحت مزمنة.

كما تم بحث الملف الإنساني في سورية بشكل عام وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية القاهرة وانتشار جائحة كوفيد19 وتأثيراتها السلبية على حياة الناس الكارثية أصلاً.

وناقش الطرفان الظواهر السلبية التي رافقت الثورة السورية وما جرى فيها من تهجير ونزوح بسبب ظروف الحرب وتم التأكيد على عدم السماح بحدوث أي تغيير ديموغرافي ناتج عن هذه الحرب التي طال أمدها.

من جانبها أكدت الممثلة السياسية للاتحاد الأوروبي على دعم التوجه السياسي لجبهة السلام والحرية، كما أكدت على الاستمرار في دعم الشعب السوري ضمن الإمكانات المتاحة.

وأكد الجانبان على أهمية الدفع بالعملية السياسية وتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بالشأن السوري وفق بيان جنيف وكامل القرار 2254 ، وإيجاد حل يُرضي جميع مكونات الشعب السوري، وتجاوز الغبن الحاصل في تمثيل بعض المكونات السورية للوصول إلى سورية حرة، ديمقراطية تتحقق فيها العدالة والمساواة بين جميع أبنائها.

في نهاية اللقاء أكّد الطرفان على اهمية استمرار اللقاءات وتم الاتفاق على عقد لقاء موسع في الفترة القادمة للبحث في سبل التنسيق والتعاون خدمة لمصالح الشعب السوري.

الجدير بالذكر أن جبهة السلام والحرية هي تحالف سياسي سوري يضم أربع كيانات سورية معارضة وهي المجلس الوطني الكردي، والمنظمة الآثورية الديمقراطية، وتيار الغد السوري، والمجلس العربي في الجزيرة والفرات، وتهدف الى تفعيل الحوار بين قوى المعارضة و تنشيط الحراك السياسي وتوسيع دائرته ليشمل كل أرجاء سوريا.

مكتب العلاقات الخارجية والدبلوماسية لجبهة السلام والحرية

104