مسرور بارزاني: البيشمركة أعادت نصب الصليب على الكنائس

مسرور بارزاني: البيشمركة أعادت نصب الصليب على الكنائس

Mar 07 2021

قال رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني ان حكومة الاقليم تدافع عن الحرية الدينية، مشيرا في الوقت نفسه الى أن قوات البيشمركة هي من أعادت نصب الصليب على كنائس سهل نينوى.

وجاء ذلك اليوم الأحد، بعد زيارة بابا الفاتيكان الى عاصمة اقليم كوردستان، أربيل.

ونشر مسرور بارزاني على حسابه في موقع تويتر "اليوم ، نقف معًا للدفاع عن الحرية الدينية والتنوع - وهي عقيدة تم ممارستها هنا وخارجها لأجيال متعاقبة ، ومؤخراً من قبل أبطال البيشمركة الذين أعادوا الصليب فوق الكنائس في سهول نينوى".

وتابع "يشرفني أن أرحب بزيارة قداسته الى كوردستان. إن رسالة الحب والتسامح التي أرسلها الأب الأقدس ، والقداس في أربيل في وقت لاحق اليوم ، تؤكد على واجبنا المقدس في رعاية المهمشين والمضطهدين".

ووصل اليوم الأحد البابا فرانسيس الى مطار أربيل الدولي وكان في استقباله رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني ورئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني ونائبيهما وممثلي المكونات الدينية في الاقليم وعدد من المسؤولين الحكوميين.

وسيقيم البابا اليوم الأحد، قداسا في ملعب فرانسوا حريري في أربيل، وسيشهد القداس عشرة آلاف مصل رغم أنه يمكنه استيعاب 30 ألفا، وذلك تطبيقا للتباعد الاجتماعي كإجراء وقائي من جائحة كورونا.

ومنذ ايام تجري التحضيرات اللوجستية والتنظيمية الخاصة باستقبال البابا في مدينة اربيل.

222