من يعرقل الحوار الكوردي- الكوردي في كوردستان سوريا

من يعرقل الحوار الكوردي- الكوردي في كوردستان سوريا

Jan 13 2021

آرك نيوز..مع تأكيدنا مجددا على ضرورة وأهمية أن يتكلل الحوار الكوردي- الكوردي في كوردستان سوريا بالنجاح، نبدي تخوّفنا من أنّ يكون مصير باقي المناطق في كوردستان سوريا كمصير عفرين وسرى كانى (رأس العين) وگريسپي (تل أبيض) إن لم يستغلّ كورد سوريا هذه الفرصة التاريخية والمصيرية، حيث تعتبر رعاية الولايات المتحدة الأمريكية - بصفتها حليفاً للكورد - للحوار سبيلاً وفرصة للوصول إلى اتّفاق مستدام يتمّ بموجبه ضمان حقوق الكُرد.

إن ما يقلقنا هو أنّ أطرافاً نافذة بين صفوف PYDوقوات سوريا الديمقراطية، خاصة تلك القريبة والمرهونة لـ PKK، لا ترغب بنجاح الحوار الكوردي- الكوردي ولا تريد للحوار أن يبصر النور. لذا تستمرّ هذه الأطراف بممارسة سياساتها أحادية الجانب، كما تستمر في ارتكاب الانتهاكات والجرائم والاعتداءات، كمهاجمة مكاتب القوى والأحزاب السياسية الأخرى، وكذلك اختطاف الأطفال وتجنيدهم إجباريا، بالإضافة إلى اعتقال الشباب بهدف التجنيد الإجباري.

فمنذ أكثر من عام وبعد احتلال تركيا والفصائل المسلحة التابعة لها لمنطقة سرى كانى، أصدر ما يسمى بـ «مكتب الدفاع» التابع لـ «الهيئة التنفيذية» للإدارة الذاتية التي يقودها PYD قرارا يحمل الرقم 9 ص بتاريخ 7/1/2020 تضمن إعفاء أهالي المناطق المحتلة عفرين وسرى كانى وگرى سبي ممن سماهم بـ «المكلفين لخدمة قوات الحماية الذاتية» حتى تاريخ 1/1/2021.

لكن حملات التجنيد الإجباري التي تستهدف سكان المناطق المحتلة، قد استؤنفت مجدّداً، كما أن ممارسات التجنيد الإجباري وتجنيد الأطفال استمرت في المناطق الأخرى، وهذا يعتبر ليس فقط انتهاكاً لحقوق الإنسان وحقوق الطفل وجريمة حرب، بل أيضاً سبباً رئيسياً لهجرة الأهالي، وخاصة الجيل الشاب، ولجوئهم إلى بلدان أخرى وتفريغ كُردستان سوريا من فئة الشباب. وبهذه المناسبة، نعلن عن تضامنا مع شباب سرى كاني، وتأييدنا للبيان الذي أصدروه بتاريخ 11/1/2021، والذي أدانوا فيه حملة التجنيد الإجباري التي يتعرّض لها أهالي سرى كاني الذين نزحوا منها.

كما وندعو العقلاء في PYD الذين تهمّهم مصلحة شعبنا، أن يتّخذوا موقفا من هذه الممارسات، ويعملوا على إيقافها، وأن يولوا الأهمية لمصلحة كوردستان سوريا. ونطالبهم بالعمل على إنجاح الحوار الكوردي- الكوردي ، لتكون نتائجه أساسا وقاعدة لإقليم ديمقراطي يدار من قبل أهله على أساس ضمان حقوق الإنسان ونفاذ القانون وحماية وضمان حقوق جميع مكوناته.

12 كانون الثاني/يناير 2021
تيار الحرية الكوردستاني

186