"اتفاقية سنجار" تدخل حيز التنفيذ بإنزال رايات المجاميع المسلحة كافة

Nov 28 2020

شرعت الشرطة الاتحادية بعملية تطبيق "اتفاقية سنجار" وذلك بإنزال رايات الجماعات المسلحة من على مباني المدينة.

وفي الشهر الماضي، توصلت أربيل وبغداد إلى اتفاق يقضي بإعادة الأمن والاستقرار والإعمار إلى سنجار، وبما يشمل إخراج المجاميع المسلحة من المدينة ذات الغالبية الإيزيدية.

وتهدف الاتفاقية، التي تحظى بدعم دولي، إلى إخراج مسلحي حزب العمال الكوردستاني وفصائل الحشد الشعبي من المدينة الإستراتيجية الواقعة على الحدود مع سوريا.

وجاء تنفيذ الاتفاقية بعد اجتماعات مكثفة عقدها كبار المسؤولين في الحكومة الاتحادية مع حكومة إقليم كوردستان طيلة الفترة الماضية.

وشنت الشرطة الاتحادية حملتها مؤخراً، وأنزلت بموجبها جميع الأعلام والرايات التي رفعتها الجماعات المسلحة المرتبطة بحزب العمال الكوردستاني والحشد الشعبي في سنجار.

وقال قائممقام سنجار محما خليل في حديث لكوردستان 24 إن التحرك الذي قامت به الشرطة الاتحادية "يأتي في سياق تنفيذ اتفاقية سنجار".

وتم إنزال أعلام الفصائل التابعة للحشد الشعبي ووحدات مقاومة سنجار وقوات إيزدخان. وأبقت الشرطة الاتحادية على العلم العراقي بمفرده.

وستتولى الشرطة الاتحادية حماية المنطقة وصولاً إلى الحدود السورية، وفق الاتفاقية التي تم توقيعها مطلع الشهر الماضي لتطبيع الأوضاع في سنجار.

وتنص الاتفاقية كذلك على انتخاب إدارة محلية جديدة لسنجار بالاتفاق بين أربيل وبغداد بالإضافة إلى تشكيل قوة محلية لإدارة الملف الأمني للمدينة.

كوردستان 24



381