فؤاد عليكو: ب ي د ضحوا ب(25) الف شهيد ونهبوا بالمقابل  ملايين دولارات

فؤاد عليكو: ب ي د ضحوا ب(25) الف شهيد ونهبوا بالمقابل ملايين دولارات

Dec 28 2018

قال عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكوردستاني – سوريا، فؤاد عليكو، حول وجود ال ب ي د في كوردستان سوريا و الشرق الفرات ، خلال مشاركته في نشرة آرك": لا يوجد أي امل في تعامل مع ال ب ي د ، سابقاً، كنا نأمل بأن يرى ب ي د غيره ويقبل بالآخر، لكن لا جدوى فيه، بمان انه مستعد لتقبل أي طرف يمنح كل شيئ لنظام ولا يقبل بالدخول عسكر كوردي واحد غير تابع له، وسوف يذهبون إلى النظام وسيقوم النظام ببيعهم في وقت الحاجة، بعد عام او عامين، سيتم ذلك، وهم ضحوا ب (25) الف شهيد، في المقابل ، قبضوا وحصلوا على ملايين دولارات، وهذا هو سؤال يجب أن يسأل عوائل الشهداء من ال ب ي د، أين مشروعك ؟ أين ثورتك ؟ ثورة روج ئافا ؟ أين مقاومة العصر؟ إلى أين ذهبت ؟ أين كذب الذي كذبته علينا؟ أين ضاع دماء شبابنا ؟ كنت تدعي اننا سلطة الأمر الواقع، ولدينا إدارتنا الذاتية، وقوانينا ولدينا حتى ارقام سيارات ودفاتر العائلة، كل هذا يجب أن يسأل من قيادة ال ب ي د ويتحاسب عليه وعلى الدماء هؤلاء الشهداء."

وأضاف عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكوردستاني – سوريا، فؤاد عليكو": اريد القول بأن، ب ك ك أو ب ي د هونفس اللون، وهو مستعد أن يقبل بالدخول قوات 190 دولة في عالم ولا يقبل بالدخول البيشمركة، وهذا خط احمر بالنسبة لهم، عرب واشوريين و سريانين وباكستانين لا مشكلة لديهم، أما اذا جاء البيشمركة، هنا يكمن المشكلة لديهم، انني اتفق مع الدكتور محمد رشيد، بان هذا تنظيم جاء لقضاء على حقوق الشعب الكوردي في كوردستان سوريا، الآن يقوم بتسليمه نفسه لنظام ويناشد النظام، وسوف يستغل النظام هذه الورقة في ضغط على تركيا ويقول له، الجماعات المعارضة لك يسكن هنا في سوريا و المعارضة السورية يسكن في تركيا، اترك دعم المعارضة سوريا ودعمها وسوف اترك دعم معارضتك المتمثلة ب ك ك و لنعود إلى المعاهدة 1998، الآن استفاد النظام كثيراً ، بعد ذهاب ال ب ي د الى النظام وناشده بالتدخل في الشرق الفرات، و اصبح لدى النظام الاسد ورقة قوية، وتأسس هذه القوة ليس لأجل مشروع الكوردي والقضية الكوردية، وحق الشعب الكوردي، وكأنه عبارة عن مجموعة تعمل على خدمة أجندات الدول ضد الشعب الكوردي وقضيته."

22188