التفاوض السورية: احتياجات السوريين الاساسية أكبر من المساعدات المقررة في مؤتمر بروكسل

التفاوض السورية: احتياجات السوريين الاساسية أكبر من المساعدات المقررة في مؤتمر بروكسل

May 29 2024

أعلنت هيئة التفاوض السورية أن احتياجات السوريين أكبر من المساعدات المقررة في مؤتمر بروكسل بكثير"، وذلك بعد تعهد الجهات المانحة بتقديم 8 مليار دولار كمساعدات وقروض للسوريين.

وأعربت الهيئة في بيان لها عن شكرها للدول الداعمة في مؤتمر بروكسل الثامن على تقديمها نحو 7.5 مليارات يورو (8.1 مليار دولار) هذا العام والعام المقبل لدعم السوريين في المنطقة، ورفضها الحديث عن أي عودة محتملة للاجئين بسبب عدم توفر كافة شروط العودة الطوعية والآمنة، مؤكدة أن احتياجات السوريين الأساسية أكبر من هذه المساعدات بكثير.

وأكد رئيس الهيئة، بدر جاموس إن "الوضع الإنساني والصحي والتعليمي يزداد سوءاً وكارثية يوماً بعد يوم"، مضيفاً أن "النظر إلى قضية اللاجئين السوريين من منظور إنساني بحت هو خطأ كبير، ويجب عدم التفكير بهذا المنطق".

وذكر جاموس أن "مشكلة اللاجئين هي مشكلة ذات جذر سياسي بامتياز، ولا يمكن حل أزمة اللاجئين المأساوية التي تطال الملايين إلا بحل سياسي واضح المعالم وفق القرارات الدولية، وعلى رأسها بيان جنيف والقرار 2254، المتفق عليهما من قبل المجتمع الدولي أجمع".

وأشار إلى أن " الجهات التي تُحاول التسويق بأن سوريا بلد آمن بأنها تدفع السوريين إلى العودة قسرياً ليواجهوا حتفهم عند نظام لا يتعامل إلى بالعنف والقوة والبطش، وأن أي عودة قسرية للاجئين إلى سوريا تحت ظل النظام الحالي إنما هي تسعير للاقتتال من جديد".

وشدد رئيس هيئة التفاوض على أن "أي عودة قسرية للاجئين إلى سوريا تحت ظل النظام الحالي إنما هي تسعير للاقتتال من جديد، والعودة إلى سوريا يجب أن تكون طوعية وإلى مناطق سكنهم الأصلية، وضمن بيئة آمنة لا يحققها إلا الحل السياسي الكامل".

وانتهت، الإثنين، أعمال مؤتمر بروكسل الثامن لـ"دعم مستقبل سوريا والمنطقة"، وفيه تعهدت الدول المانحة بتقديم تبرعات ومنح وقروض، بقيمة 7.5 مليارات يورو (8.1 مليار دولار).

101