المخابرات الأوكرانية: بوتين لن يستخدم النووي حتى لو استعدنا القرم
المخابرات الأوكرانية: بوتين لن يستخدم النووي حتى لو استعدنا القرم

المخابرات الأوكرانية: بوتين لن يستخدم النووي حتى لو استعدنا القرم

Jan 31 2023

قالت وزارة الدفاع البريطانية إن روسيا طورت على الأرجح على مدى الأيام الثلاثة الماضية هجماتها حول بلدتي بافليفكا وفوليدار بشرق أوكرانيا

أعلنت المخابرات الحربية الأوكرانية، الثلاثاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يستخدم النووي حتى لو استعادت كييف القرم.

وقالت المخابرات الحربية الأوكرانية: "سنعمل على استعادة شبه جزيرة القرم بحلول الصيف".

كما استبعدت المخابرات تعرض أوكرانيا لهجوم من بيلاروسيا، موضحة أن أي "هجوم من بيلاروسيا سيكون فقط للإلهاء".

واعترف رئيس المديرية العامة للاستخبارات بوزارة الدفاع الأوكرانية، كيريل بودانوف، الثلاثاء، بوجود عملاء على أراضي روسيا يشاركون في أنشطة إرهابية.

وقال بودانوف في مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست"، إن هناك أشخاصا على الأراضي الروسية مستعدون للقيام بأعمال تخريبية، مشيراً إلى أن التهديد سيبقى "حتى تتم استعادة السلامة الإقليمية لأوكرانيا".

وأشار رئيس الاستخبارات العسكرية إلى أن كييف تحاول أيضاً تجنيد الروس "الذين يدركون أن روسيا يجب أن تكون مختلفة"، نقلا عن وكالة تاس.

هذا، ودوت صفارات الإنذار، اليوم الثلاثاء، معلنة عن حالة التأهب الجوي في جميع أنحاء أوكرانيا، وفقاً للبيانات الحكومية. وفي غضون 4 دقائق، انتشرت حالة التأهب الجوي في جميع أنحاء البلاد.

من مدينة باخموت في دونيتسك شرق أوكرانيا- رويترز
من مدينة باخموت في دونيتسك شرق أوكرانيا- رويترز
وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الثلاثاء، إن روسيا طورت على الأرجح على مدى الأيام الثلاثة الماضية هجماتها حول بلدتي بافليفكا وفوليدار بشرق أوكرانيا في هجوم أكثر إحكاماً على هذه المنطقة.

وأضافت الوزارة في بيانها المنشور في حسابها الرسمي على "تويتر"، أن هناك احتمالاً كبيراً بأن تواصل روسيا تحقيق مكاسب في هذا القطاع، لكن من غير المرجح أن يكون لديها عدد كافٍ من القوات غير النظامية في المنطقة لتحقيق اختراق كبير في جبهة القتال.

ورجح بيان الوزارة أن تسعى القيادة الروسية إلى تطوير محور جديد للتقدم في دونيتسك الخاضعة لسيطرة أوكرانيا، وتحويل القوات الأوكرانية عن قطاع باخموت الذي تدور حوله معارك شرسة.

يأتي هذا بينما أعلنت وزارة الدفاع في بيلاروسيا، اليوم، بدء دورة تدريبية لهيئة أركان القيادة المشتركة للتجمع الإقليمي لقوات البلدين. وأضافت الوزارة في بيان أن ذلك يأتي في إطار التحضير للتدريبات المشتركة التي سيجريها البلدان في روسيا في سبتمبر.

ميدانيا، صرح القائم بأعمال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية دينيس بوشيلين بأن الوحدات الروسية تتحرك إلى الأمام على الرغم من تعزيز المواقع الأوكرانية في أراضي المنشآت الصناعية على طول خط المواجهة.

وقال بوشيلين في حديث لوكالة "نوفوستي": "نعم، لا يزال العدو صامدا ومحصنا في أراضي المنشآت الصناعية الكثيرة جدا على طول خط التماس. ويزداد الوضع صعوبة لأن الخسائر الفادحة في صفوف القوات الأوكرانية لا تعتبر مهمة للقيادة الأوكرانية لإصدار الأوامر بالتراجع، لكن تقدم الوحدات الروسية لا يزال مستمرا".

وتحدث بوشيلين سابقا، أن القوات الأوكرانية عززت مواقعها في مدينة أوغليدار حيث يقع عدد كبير من المنشآت الصناعية والمباني الشاهقة، وهي لم تتلق بعد الأمر بالتراجع.

السيطرة على 25 بلدة بخاركوف
كما أعلن رئيس الإدارة العسكرية - المدنية لمقاطعة خاركوف، فيتالي غانتشيف، اليوم الثلاثاء، أن القوات الروسية تسيطر على نحو 25 بلدة في المقاطعة، مشيراً إلى صعوبة الوضع فيها، حيث تتعرض للقصف باستمرار.

وقال غانتشيف لوكالة "تاس": "الوضع على الجبهة غير مستقر، وأستطيع القول إنه يوجد الآن نحو 25 بلدة تحت سيطرة روسيا".

وفي كييف، أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن القوات الروسية تسعى لانتقام شديد من أوكرانيا. كما أعلن أن جيشه يحضر لهجوم مضاد كبير ضد القوات الروسية.

رسالة خطيرة للقادة الاستبداديين
بدوره، الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، قال إن نجاح العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا سيشكل رسالة خطيرة للقادة الاستبداديين في أنحاء العالم.

ستولتنبرغ أضاف أيضا خلال زيارة لقاعدة "إيروما" العسكرية في اليابان، أن انتصار بوتين سيعكس للعالم مفهوم أن استخدام القوة العسكرية ينتهي بتحقيق الأهداف.

140