ماذا طلبت روسيا من QSD؟ قيادي يكشف التفاصيل

Dec 12 2022

آرك نيوز... قال عبدالباسط حمو عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا, يوم أمس 11 كانون الأول 2022, إن روسيا تريد السيطرة على أتوستراد M4 في محافظة إدلب, مقابل التنازل عن منّغ وتل رفعت بريف حلب, لصالح تركيا.

القيادي الكوردي عبدالباسط حمو, قال في تصريحات أثناء مشاركته في نشرة آرك الإخبارية أمس: إن روسيا طالبت قسد بالانسحاب من بلدتي تل رفعت ومنّغ نحو حيي الأشرفية والشيخ مقصود بحلب, والتخلي عن تلك المناطق, بينما رفضت قسد بالإضافة إلى الرفض الإيراني الكامل.

تابع حمو أن روسيا وأمريكا مجبورتين لإجراء تفاهماتٍ مع تركيا, وثمة مفاوضات سرية بين الطرفين, وفي نهاية المطاف, الطرفان سيعطيان الضوء الأخضر لتركيا لإجراء عملية عسكرية, وتل رفعت ومنبج وكوباني هي في المخطط التركي.

أوضح القيادي الكوردي أنه من الاستراتيجية الأمريكية أن لا ترتمي تركيا في أحضان روسيا, لاسيما في ظل الحرب الروسية الأوكرانية وتوسّع النفوذ الصيني العالمي, روسيا تحاول كسب ود تركيا لجانبها, وجرى في الآونة الأخيرة اجتماع لكبار مسؤولي الاستخبارات الدولية في تركيا, فثمة تفاهمات بين الأطراف المتصارعة في سوريا, كما أن أمريكا لا تريد أيضا توسّع النفوذ التركي في سوريا, بينما روسيا تريد السيطرة على اتوستراد M4 مقابل التنازل عن منغ وتل رفعت لكن قوبل بالرفض من قبل قسد وإيران.

أشار حمو أن المفاوضات ازدادت بين روسيا وأمريكا, بالرغم من وجود خلافات بنهما, أمريكا لن تتخلى عن حليفتها تركيا, ولكن في النهاية, الطرفان متفقتان على القضايا الكبيرة, لن تثير أمريكا استياء تركيا من أجل قسد والكورد.

أكد عبدالباسط حمو عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا, في نهاية حديثه أن قسد لن تكترث للقضية الكوردية وتعمل لصالح النظام وإيران, أكثر من أمريكا ذاتها, لأن النفوذ القنديلي أكثر نشاطاً وهيمنة ضمن قسد, وتصريحات هيلين أوميد القيادية في بكك عندما أدلت أنهم (بكك) أفشلوا مخطط إقامة كيان إقليم كوردستان سوريا أكبر دليل أن النفوذ القنديلي أكثر سيطرة من النفوذ الأمريكي ضمن قوات سوريا الديمقراطية.

ش.ع



25851