الديمقراطي الكوردستاني: نريد العودة إلى شنكال لجلب الإعمار والاستقرار

الديمقراطي الكوردستاني: نريد العودة إلى شنكال لجلب الإعمار والاستقرار

Oct 14 2021

أكد جعفر إيمينكي، عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الأربعاء، أن أوضاع شنگال (سنجار) غير مستقرة، وأن الأهالي غير قادرين على إخراج حزب العمال الكوردستاني PKK من القضاء.

وقال جعفر إيمينكي لـ (باسنيوز): «هناك وضع غير مستقر في شنگال، ونحن نريد العودة إلى شنگال وبعشيقة، لكن الأوضاع غير مواتية بسبب احتلال PKK لشنگال».

وأضاف «نحن لا نذهب إلى أي مكان بقصد القتال، نحن في الديمقراطي الكوردستاني نذهب بهدف الإعمار، بهدف النشاط المدني والسياسي، ولسنا دعاة قتال، ولا نريد أن تنشب مواجهات بين الأهالي وPKK أو القوات الأخرى».

وأشار عضو المكتب السياسي للديمقراطي الكوردستاني، إلى أنه «لا يوجد موعد محدد لعودة الحزب إلى شنگال. عودتنا مرتبطة بما ستخطو به الحكومة العراقية المقبلة من خطوات تجاه تطبيع أوضاع شنگال».

وأضاف «لقد أعدنا افتتاح مقراتنا في الموصل، وسنعيد افتتاح مقراتنا في بعشيقة وأتممنا استعداداتنا لذلك، لكن في شنگال الأوضاع غير مواتية».

يأتي هذا، فيما كانت أربيل وبغداد قد وقعتا قبل أكثر من عام اتفاقاً لتطبيع أوضاع شنگال برعاية الأمم المتحدة وأمريكا، لكن PKK يعرقل تطبيق هذا الاتفاق.

باسنیوز

311